ماذا بأستطاعتك أن تفعل ، إذا كنت مصاب بالإكتئاب؟

أماكن عمل كثيرة ترغب في مساعدة عامليها الذين يعانوا من الإكتئاب للعودة مرة أخرى للعمل. يوجد مزيد من الخيارات للأستمرار فى العمل بمهام أقل، أثناء فترة علاجك.

أولاً وقبل كل شيئ يجب أن تكون علي علم من أعراض الإكتئاب، وأن تتصل بالطبيب كي تبدأ فى العلاج. تحدث مع زميل جيد عن حالتك، أومع ممثل نقابة العاملين أو الإدارة. أذا كانوا علي مستوي ملائم، فسوف يقابلونك بتفهم ورغبة في المساعدة.

لكن البداية تكون منك. بأن تجرؤ على التعبير بالكلمات عن وصف حالتك. ما الذي تعاني منه. عندها فقط يمكن للمحيطين بك أن يعرفوا، كيف وإلى أي حد يمكنهم مساعدتك.
 
الأمر متوقف على معرفة ما هى طبيعة العمل وحجمه الذي يمكنك القيام به. سوف تتماثل الشفاء بشكل أسرع إذا قمت بأداء نفس العمل الذى كنت تستطيع عمله أثناء فترة الإكتئاب. عنما يكون الاكتئاب في أشده، قد تحتاج إلى إجازة مرضية كاملة أو جزئية.

تناقش عن حالتك مع الطبيب ومع صاحب العمل. العلاج الفعال للإكتئاب يتطلب تعاون بين المريض والطبيب والمسؤول في مكان العمل. طبيبك ( أو ربما أخصائي نفسي) يستطيع بالتنسيق مع صاحب العمل أن يضعوا خطة، بأفضل السبل لرجوعك للعمل، مثلا بأن تعمل بعض الساعات (جزء من الوقت) أو بمهام أقل أرهاقاً . سوف تتماثل الشفاء تتدريجياً. هذا لا يحدث دفعة واحدة، لكن في صمت وهدوء.

لمزيد من المعلومات: أتصل ب (خط الإكتئاب ) هاتف رقم 33 12 47 74  (مواعيد الأتصال يومياً من 19- 21 عدا أيام السبت ).

أبحث عن المعرفة من رابطة الاكتئاب Depressionsforeningen, هاتف رقم  33 12 47 27 أو  DepNet.

10 نصائح مفيدة -- وهي أيضا مفيدة عند العودة إلى العمل

  • تعرف بنفسك على ما يمكنك القيام به – وأستجب لذلك
  • هييئ لنفسك الجو الهادئ الذي أنت في حاجة إليه
  • أعطي لنفسك فرصة للتحديات بما يتماشي مع رغباتك
  • لا تفعل أشياء فقط إرضاءً للآخرين
  • تعرف بنفسك على ما يمكنك القيام به – وأستجب لذلك
  • هييئ لنفسك الجو الهادئ الذي أنت في حاجة إليه
  • أعطي لنفسك فرصة للتحديات بما يتماشي مع رغباتك
  • لا تفعل أشياء فقط إرضاءً للآخرين
  • كن منفتحاً على الآخرين، حتى لا يتطلب الأمر مجهود إضافي، من أجل اللجؤ إلى إخفاء حالتك
  • تقبل أن التعافي بعد الاكتئاب يستغرق بعض الوقت
  • تجنب الأعتقاد، أنه عليك أن تضاعف من عملك بشدة، لأنك كنت في فترة مرضية.
  • أسمح بمساعدة الآخرين لك والتخفيف عنك
  • أرسم خطة تمهيدية،  بحيث تزيد من مستوى النشاط والمسؤولية تدريجياً
  • توقف أو أنسحب في الوقت المناسب ، إذا كنت على وشك أن تشعر بسوء الحال مرة أخرى

© Copyright 2009Disclaimer