إضطرابات الأكل

إضطرابات الأكل تشمل مجموعة من التشخيصات ، بما في ذلك فقدان الشهية العصبي (مرض فقدان الشهية العصبي) ، والنهام العصبي (الشره العصبي) يناقش هنا.

ما هي إضطرابات الأكل

فقدان الشهية العصبي ويسمى فقدان الشهية هو إضطراب، يخشي فيه الأشخاص من السمنة ، لديهم صورة مشوهة عن الجسم ورغبة شديدة في أن يبدوا أكثر نحافة. تسيطر على الأشخاص فكرة السيطرة على الجسم وفقدان الوزن بشكل مفرط ويبقى نحيف عند مستوى غير صحي ، كما يمكن في نهاية المطاف أن تشكل خطرا على الحياة. يلجأ الأشخاص إلى تجويع أنفسهم، و إذا لزم الأمر.قد يلجئوا إلى الإفراط في التمارين الرياضية والأدوية لتحقيق أهدافهم.

النهام العصبي ويسمى أيضا الشره العصبي أي الإفراط في تناول الطعام بصورة متكررة ونهم شديد يليها القيء. غالبا ما يتم الإفراط في الخفاء على سبيل المثال في الليل. يشعر الشخص بقلق مفرط بمراقبة الوزن والمظهر ، ويأخذ المسهلات أو يمارس التمارين الرياضية بصورة مفرطة.
الحث الذاتي للتقيؤ يمكن أن يؤدي إلى إضطرابات جسدية وتدمير ميناء الأسنان.

إضطرابات الأكل بنوعيها فقدان الشهية والنهام العصبي أكثر شيوعاً بين النساء الشابات، غالبا ما بين 15 و20 سنة من العمر.

الأعراض

علامات فقدان الشهية " الانوريكسيا" (anoreksi) توجد في الشخص إذا كان :

  • يزن ما لا يقل عن 15 في المئة أقل من الوزن الطبيعي ، أي. ينبغي أن يكون مؤشر كتلة الجسم أقل من 17.5
  • يتجنب الأطعمة الدسمة
  • تشعر بأنها سمينة جدا ، ولكنها في الواقع هي نحيفة جدا
  • لديها إضطرابات هرمونية ، كما يتضح ذلك من إنعدام الدورة الشهرية وعدم الرغبة الجنسية

ليس لديها الشره المرضي ، أي. ليس لديها "الشراهة فى الأكل"

الشره المرضي "البوليميا" (bulimi) هي :

  • الوزن الطبيعي أو الأكثر قليلا أو الأقل قليلا
  • التأرجح بين تناول الطعام بشكل مفرط ومحاولة تفادي عواقب السمنة بإستخدام وسائل مختلفة مثل التقيؤ الذاتي ، ونظام الطعام التقشفي والإفراط في التمارين الرياضية.

العلاج

إذا كان الشخص مصاباً بفقدان الشهية ، يمكن أن يُعالج بالعلاج النفسي التحليلي. يمكن أيضا الحصول على مشورة غذائية كجزء من العلاج. أحدث مضادات الاكتئاب (التي تسمى "حبوب السعادة") له بعض التأثيرات على الشره المرضي. العلاج المبكر والعلاقات الأسرية الجيدة تسهم في تحقيق نتائج جيدة.

يمكنك تنزيل المزيد من المعلومات هنا:

Psykiatrifonden
PS Landsforening
Landsforeningen mod spiseforstyrrelser og selvskade - LMS
Netpsykiater

 

© Copyright 2009Disclaimer